ملك روحى

مرحبا بيكم فى منتدى ملك روحى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشرف**********

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mai
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 73
الموقع : الاسكندريه
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: مشرف**********   الأربعاء أغسطس 27 2008, 05:38

(وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ )
وجاءت : عبّر بالماضي ، تنبيهاً على اقتراب ذلك ..!
فكأنما هو على رأسك الساعة !
(... فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ ..)
غطاء الغفلة الذي كان يغلف قلبك فلا ترى الحقائق !
أما اليوم فبصرك حديد ! ( فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ ) !!
تبصر ما لم تكن تبصر .. وترى ما كنت عنه معرضا !
وينكشف لك ما أدرت ظهرك له طويلاً ، ولم تلتفت إليه ..
فيهولك ما ترى ..!
وتتمنى الأماني أن تعود لتستأنف العمل ، ولكن هيهات !
فهلا أعددت العدة اللازمة ، لهذه المواقف التي يشيب لها الولدان ..!؟
فإن سألت : وما عدة النجاة ؟
قلنا :
لك أن تقرأ في كتاب الله سبحانه ، وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم
، لترى كيف وضع الله يدك على مفاتيح الخلاص ،
ووضع على مرمى نظرك أطواق النجاة ، ويأتي على رأسها وفي مقدمتها
ما قرره الله في الآية التالية ، فتأمل الآيات :
.
( يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ ..)
الإيمان أولاً وآخراً .. ولكنه الإيمان الفاعل المؤثر ، الذي يحمل صاحبه على الإقبال على الطاعات ، ويحرك فيها الرغبة في مجاهدة النفس للابتعاد عن المعاصي ..
أما دعوى الإيمان المجردة ، فقد قال عنها الحسن البصري رحمه الله :
ليس الإيمان بالتمني ، ولكن ما وقر في القلب وصدقه العمل ..!
ولذا تلاحظ أن العمل الصالح يرتبط بالإيمان إذا ذكر في القرآن :
(وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ) ..
( وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ)
( فَأَمَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَعَسَى أَن يَكُونَ مِنَ الْمُفْلِحِينَ )..
( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى ) .. والآيات كثيرة
فإيمان لا يثمر عملاً صالحاً :
أشبه بسحابة لا تثمر مطراً ! أو شجرة لا تنتج ثمراً !!
وفي مقدمة العمل الصالح الذي يثمره الإيمان الحق :
المحافظة على الصلوات في أوقاتها ،
حيث أن الصلاة هي أحب الأعمال إلى الله ،
وهي الصلة بين العبد وربه ، فمن قطعها ، فقد قطع صلته بالله سبحانه ..
وعوداً على بدء ..
تذكر أن الموت قد يأتي فجأة وبلا مقدمات !!
وما بين غمضة عين وانتباهتها ، وإذا بك ترى عسكر الموت فوق رأسك ،
ينتزعون روحك انتزاعاً ..!
وإذا بك تذوق سكرات الموت ! ..
ويالها من سكرات ، تنسيك أهلك ، بل تنسيك اسمك واسم امك !!
فتتمنى ساعتها الأماني ، ولا يستجاب لك ..!
هلا استحضرت عقلك من إجازته الطويلة ، ليفكر معك فيما ينتظرك من أهوال !؟
لنعد الى الله قبل فوات الأوان

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malakro7ey.mam9.com
 
مشرف**********
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملك روحى :: المنتديات العامه :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: