ملك روحى

مرحبا بيكم فى منتدى ملك روحى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصدق... الصدق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mai
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 73
الموقع : الاسكندريه
تاريخ التسجيل : 21/08/2008

مُساهمةموضوع: الصدق... الصدق   الأربعاء أغسطس 27 2008, 05:36

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته


الصدق .... الصدق


قال تعالى : " ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين


وقال عز وجل :" فلو صدقوا الله لكان خيرا لهم"

و قال عليه الصلاة و السلام :" ان الصدق يهدي الى البر و ان البر يهدي الى الجنة ، و ان الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صد يقا "
الصدق مرآة النفس النزيهة، فالصادق يكشف عن نزاهة نفسه، فليس فيه أي التواء أو اعوجاج بل هو مستقيم استقامة البان عطر الزهرة الفواحة، نيّرٌ كالمصباح المتلألئ.

و الصدق مراتب خمسة:

الاولى :
صدق اللسان فلا يتكلم العبد الا بالصدق ، سواء كان مخبرا عما مضى أو عما يستقبل من الأمور

الثانية :
صدق في النية و الارادة و مرد ذلك الى الاخلاص، فلا يكون للعبد باعث الا الله عز وجل


الثالثة:
صدق في العزيمة ،اذا عزم العبد على أمر ما جزم فيه بقوة

الرابعة:
صدق في الوفاء بالعزم ، فالنفس تجود و تسخو في الرخاء و اليسر ، فتعزم على فعل أمور ، فاذا انقلبت الحال ربما ضعفت و ترددت ، وصدق الوفاء بالعزم أن تمضي ما عزمت عليه بلا عجز و لاتردد

الخامسة:
صدق في الأعمال ، فيحرص العبد حتى لا تدل ظاهر أعماله على أمر في باطنه خلافه

من هو الصادق؟؟

الصادق هو الذي يتهيأ أن يموت و لا يستحي من سره لو كشف
الصادق هو الذي لا يبالي لو فرغ كل قدر له في قلوب الخلق من أجل صلاح قلبه ، و لا يحب اطلاع الناس على مثاقيل الذر من عمله.
الصادق لا يرى الا في فرض يؤديه أو فضل عمل يعمل فيه


قال ابن القيم رحمه الله في قوله تعالى: "و الذي جاء بالصدق و صدق به أولئك هم المتقون "فالذي جاء بالصدق : هو من شأنه الصدق في قوله و عمله وحاله ، فالصدق في هذه الثلاثة

فالصدق في الأقوال : استواء اللسان على الأقوال ، كاستواء السنبلة على ساقها

الصدق في الأعمال : استواء الأفعال على الأمر و المتابعة ، كاستواء الراس على الجسد

الصدق في الأحوال : استواء أعمال القلب و الجوارح على الاخلاص ، واستفراغ الوسع و بذل الطاقة

لا يكذب المرء الا من مهانته أو فعله السوء أو من قلة الأدب
لبعض جيفة كلب خير رائحة من كذبة المرء في جد و في لعب
اخواااني ... أخواتي

لنرفع شعار نعم للصدق ولا للكذب مهما قل أو كثر فالصدق زينة والكذب خيبة ولا يجوز الكذب إلا في ثلاثة أحوال: الأول : الكذب على الأعداء فإذا وقع المسلم أسيرا بيد الأعداء فلا يخبره بأسرار الجيش الإسلامي وإن حاولوا معه ويجوز له أن يعطيهم معلومات خاطئة
الثاني: الكذب من أجل الإصلاح فمن كلف بمهمة الإصلاح بين اثنين أو فريقين ينقل الكلام الطيب من الطرف الأول للطرف الثاني ولو اقتضى الأمر أن يستبدل الكلام السيء بكلام طيب فلا بأس
الثالث: الكذب على الزوجة و هذا له ضوابط وليس على إطلاقه، فقد أجاز العلماء الكذب على الزوجة في حالات معينة منها :
1. إذا كانت الزوجة كثيرة الطلبات وتحاول تقليد جاراتها في كل شيء والزوج لا يستطيع أن يفي بطلباتها فيقول لها إن شاء الله سآتيك بهذا الشيء في نهاية الشهر وليس في نيته أن يأتي به بل ليتخلص من ضغطها عليه ويذهب حماسها لهذا الشيء
2. إن كانت الزوجة ممن يحب الإطراء فله أن يقول لها كلاما يشبع رغبتها في ذلك ولو لم يكن هذا الكلام كله صحيح حتى تدوم العشرة بينهما وتستمر الحياة الزوجية
3. في حال تعدد الزوجات لا بأس أن يقول لها أنت أحب زوجاتي إلي وهي ليس كذلك.
وفي الختام أذكر لكم قصة حقيقية تبين كيف يكون الصدق دعوة للغير.
يقال إن أبا يزيد البسطامي توفي أبوه وهو صغير فباعت أمه جميع ما تملك فبلغ أربعين دينارا ذهبيا ثم أعطته إياها وأرسلته مع قافلة ذاهبة إلى الحجاز من أجل أن يتعلم العلم الشرعي هناك وكان عمره حوالي عشر سنوات لكنها قالت له أوعدني أنك لن تكذب مهما كانت الظروف فوعدها بذلك وانطلقت القافلة وفي الطريق تعرضت القافلة لهجوم من قطاع الطرق وأخذوا كل ما في القافلة من أموال وأمسكوا بهذا الصغير وقالوا له هل معك مال قال نعم معي 40دينارا ذهبيا فضحكوا منه وتركوه وجاءوا بالغنائم إلى شيخهم فقال هل بقي في القافلة شيء قالوا لم يبق شيء لكننا سألنا غلاما صغيرا فقال معي 40دينارا ذهبا فقال وماذا فعلتم به قالوا لم نصدقه فقال ايتوني به فجاء أبو يزيد البسطامي فقال له شيخ اللصوص هل معك شيء قال نعم معي 40دينارا قال أين هي قال ها هي وأعطاها لشيخ اللصوص فقال له ما جملك على أن تعترف بما معك من نقود فقال لقد وعدت أمي أن لا أكذب، فقال له شيخ اللصوص وأنا أعدك بأني تبت على يديك وأعاد له النقود ثم أعاد جميع المسروقات إلى القافلة وأمر جماعته أن يحرسوها حتى تغادر المنطقة الخطرة.

المصادر:
موعظة المؤمنين و تصفية القلوب لمحمد جمال الدين القاسمي

الصدق مفتاح السعادة لمحمد الزغبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malakro7ey.mam9.com
 
الصدق... الصدق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملك روحى :: المنتديات العامه :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: